هذا المنتدى قائم على كل مايخص الأسرة و المجتمع و الشباب و المراهقين و الأطفال من الجنسين كما يحتوى على قسم للزواج و حل النزاعات الأسرية و القانونية وبه صفحات مفتوحة للفضفضة و الإهتمام بالمسنين.
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سعيد بن عامر الجمحى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tamtam_0991

avatar

انثى عدد الرسائل : 168
العمر : 28
sms : سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 17/05/2008

مُساهمةموضوع: سعيد بن عامر الجمحى   الخميس يونيو 12, 2008 11:45 am

كان سعيد بن عامر الجمحى واحد من الالاف المؤلفة الذين خرجوا الى منطقه التنعيم في ظاهر مكة بدعوة من زعماء قريش ليشهدوا مصرع خبيب بن عدي احد اصحاب محمد بعد ان ظفروا به غدرا

وقد مكنه شبابه الموفور وفتوته المتدفقة من ان يزاحم الناس بالناكب حتى حاذى شيوخ قريش من امثال ابى سفيان بن حرب وصفوان بن امية وغيرهما ممن يتصدرون الموكب

وقد اتاح له ذلك ان يرى اسير قريش مكبلا بقيوده واكف النساء والصبيان والشبان تدفعه الى ساحة الموت دفعا لينتقموا من محمد في شخصه وليثأروا لقتلاهم في بدر بقتله
ولما وصلت هذه الجموع الحاشدة بأسيرها الى المكان المعد لقتله وقف الفتيى سعيد بن عامر بقامته المدودة يطل على خبيب وهو يقدم الى خشبة الصلب وسمع صوته الثابت الهادىء من خلال صياح النسوة وصبيان وهو يقول :ان شئتم ان تتركوني اركع ركعتين قبل مصرعي فا فعلوا
ثم نظر اليه وهو يستقبل الكبعة ويصلي ركعتين يالحسنهما ويالتمامهما

ابصر سعيد بن عامر خبيبا يرفع بصره الى السماء من فوق خشبة الصلب ويقول:
اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم احادا ثم لفظ انفاسه الاخيرة وبه ما لم يستطع من احصاءه من ضربات السيوف وطعنات الرماح

عادت قريش الى مكة ونسيت فى زحمة الاحداث الجسام خبيبا ومصرعه لكن الفتى لم ينسى
كان يراه في حلمه اذا نام وبخياله وهو مستقيظ ثم ان خبيبا علم سعيد مالم يكن يعلم من قبل
علمه ان الحياة الحقة عقيدة وجهاد في سبيل العقدة حتى الموت

وعلمه ايضا ان الرجل (النبي ) الذي يحبه اصحابه كل هذا الحب انما هو نبي مؤيد من السماء
عند ذلك شرح الله صدر سعيد للاسلام فقام في ملأ من الناس واعلن براته من اثام قريش واوزارها وخلعه اصنامها واوثانها والدخول في دين الله

هاجر سعيد الى المدينة ولزم الرسول صلى الله عليه وسلم وشهد معه خيبر وما بعدها من غزوات
ولما انتقل النبي الي جوار ربه وهو راض عنه ظل سيفا مسلولا في ايدي خليفته ابي بكر وعمر
ويسمعان نصائحه
دخل على عمر اول خلافته وقال ياعمر اوصيك ان تخشى الله في الناس ولا تخشى الناس في الله
والا يخالف قولك فعلك فان خير القول ماصدقه الفعل اقم وجهك لمن ولاك امره من بعيد المسلمين وقريبهم واحب لهم ماتحب لنفسك واهل بيتك واكره لهم ماتكره لنفسك واهل بيتك وخض الغمرات الى الحق ولا تخف في الله لومة لائم
فقال عمر ومن يستطيع ذلك يا سعيد
فقال : يستطيعه رجل مثلك ممن ولاهم الله امر امة محمد
وليس بينه وبين الله احد
عند ذلك دعا عمر سعيدا الى مؤزارته وقال يا سعيد انا مولوك على اهل حمص فقال:
يا عمر نشدتك الله الا تفتنني فغضب عمر وقال وضعتم هذا الامر في عنقي ثم تخليتم عني
والله لا ادعك ثم ولاه على حمص

وما هو الا قليل حتى وفد عمر امير المؤمنين بعض من يثق بهم ان يكتبوا اسماء فقراء اهل حمص
فرفعوا كتابا فيه فلان وفلان وسعيد بن عمر فقال من سعيد بن عمر فقالوا :اميرنا فقال اميركم فقير
قالوا نعم والله انه ليمر عليه اياما طوال ولا يوقد في بيته نار فبكى عمر

لم يمض وقت طويل حتى اتى عمر ديار الشام يتفقد احوالها فلما نزل بحمص فقال كيف وجدتم اميركم فشكوه اليه وذكروا اربعا من افعاله وكل واحد منها اعظم من الاخر
قال عمر دعوت الله الا يخيب ظني فيه فقد كنت عظيم الثقة به
فلما اصبحوا عندي واميرهم قلت ما تشكون من اميركم
قالوا لا يخرج الينا حتى يتعالى النهار
فقلت وما تقول في ذلك ياسعيد
فسكت قليلا وقال
والله كنت اكره ان اقول ذلك اما وانه لابد منه فانه ليس لاهلى خادم فاقوم كل صباح فاعجن لهم عجينهم ثم اتريث قليلا حتى يختمر ثم اخبزه لهم ثم اتوضاء واخرج لناس فقال عمر :
وما تشكون مته ايضا قالوا : انه لا يجيب احدا ليلا
قلت:وما تقول في ذلك ياسعيد ؟
قال : اني والله لكنت اكره ان اعلن هذا ايضا فانا جعلت النهار لهم والليل لله عز وجل
قلت وما تشكون منه ايضا قالوا انه لا يخرج الينا يوما في الشهر قلت وما هذا ياسعي قال: ليس لي خادم يا امير المؤمنين وليس عندي ثياب غير التي علي فانا اغسلها في الشهر مرة وانتظرها حتى تجف ثم اخرج اليهم في اخر النهار
ثم قلت وما تشكون منه ايضا ؟ قالوا تصيبه من حين لحين غشية فيغيب عمن في مجلسه
فقلت وما هذا ياسعيد فقال
شهدت مصرع خبيب بن عدي وانا مشرك ورايت قريش تقول اتحب ان يكون محمد مكانك فيقول: والله ما احب ان اكون امنا في اهلى وولدي وان محمد تشوكه شوكه واني والله ماذكرت ذلك اليوم وكيف اني تركت نصرتهالاظننت ان الله لا يغفر لي واصابتني تلك الغشية عند ذلك قال عمر الحمد لله الذي لم يخيب ظني به
ثم بعث بالف دينار ليستعين بهاعلى حاجته فلما راتها زوجتهقالت له الحمد لله الذي اغنانا غن خدمتك اشتر لنا مؤتة واستاجر لنا خادما فقال لها ؟ وهل لك فيما هو خير من ذلك
قالت وما ذاك ؟ قال ندفعها الى من ياتينا بها ونحن احوج ما نكون اليها قالت: وما ذاك قال نقرضها الله قرضا حسنا قالت : نعم وجزيت خيرا
فما غادر مجلسه الذي هو فيه حتى جعل الدنانير في صرر وقال لواحد من اهله انطلق الى ارمله فلان والى ايتام فلان والى مساكين فلان والى معوزي آل فلان


المصدر:صور من حياة الصحابة

cat tamtam_0991
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Hadi

avatar

ذكر عدد الرسائل : 55
sms : سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: سعيد بن عامر الجمحى   السبت يونيو 14, 2008 3:59 am


أفااااااااااااااااااااااااادكم الله ياأخت طمطم و جزاك الله خير الجزاء و جعل مثواك الجنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dr.Neveen

avatar

انثى عدد الرسائل : 79
sms : سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: سعيد بن عامر الجمحى   السبت يونيو 14, 2008 4:03 am

[b]بصراحة مقالاتك كلها روعة........جزاك الله خيرا[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعيد بن عامر الجمحى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: فى رحاب الله :: العالم بين يديك :: شخصيات لها تاريخ-
انتقل الى: